اين العدالة في مدينة قصبة تادلة

77 مشاهدات
سُئل مايو 28، 2015 بواسطة Skyrock

تعرض شاب لحادثة سير مميتة  بواسطة دراجته النارية كان سببها حسب شهود عيان صاحب دراجة نارية ذات تلاث عجلات. غير ان المحكمة في شخصها قاضي التحقيق لم يصدر منه اي رد فعل تجاه الجاني بسجنه إلى حين التحقيق في القضية و الحكم عليه. بل اكتفى سيادة القاضي بإطلاق سراحه بحجة " الحراسة النظرية "، دون مراعاة لمشاعر أسرة و أصدقاء الضحية. مع العلم أن صاحب الدراجة النارية ذات ثلاث عجلات  -المتسبب في الحادثة- له عدة سوابق جنائية و لا يحق للمحكمة التساهل مع مثل هؤلاء اللا مبالين بسلامة المواطنين.

 كما سبق له ان صدم طفلا و تسبب له في إعاقة مستديمة....  و كالعادة لم يكن هناك اي رد فعل من طرف السلطات و الجهات المعنية مما يطرح عدة تساؤلات ذات علامات استفهامية و تعجبية تجاه العدالة و أجهزتها بمدينة قصبة تادلة....  إذن من ينصف الضحية و يشفي غليل اسرته و اصدقائه اللذين حرموا من صداقة صديقهم ذو 28 ربيعا؟ المرجو من الاساتذة الكرام  الرد و النصيحة إلى اين الوجهة؟؟؟ و شكراا

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا الإستشارة

إجابة واحدة

تم الرد عليه مايو 28، 2015 بواسطة مستشار قانوني
 
إجابة أقنعتني
لم أفهم عبارة أن قاضي التحقيق أطلق سراح مرتكب الحادثة بحجة الحراسة النظرية.

العدالة ستتحقق ستتحقق، لأن المحاكمة هي التي تتحقق بها العدالة، فإذا رأت المحكمة أن المتهم يستحق الحبس النافذ فستسجنه، والنيابة العامة التي تمثل المجتمع يجب عليها التدخل في مثل هذه الحالات باستئناف إما أوامر قاضي التحقيق غير المناسبة أو قرارات المحكمة غير الصائبة، الوجهة إذن  هي الاتصال بالنيابة العامة للطعن في الإجراءات غير الصائبة
تم التعليق عليه مايو 30، 2015 بواسطة Skyrock
merci monsier.
...