طبيعة الصفة في القضاء الاستعجالي – حقوق المؤلف- نشرها في اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي – اعتداء على الحقوق

stock-figure-of-justice-app

الأمر رقم 2440

الصادر بتاريخ 07-07-2014

في الملف رقم  1937-1801-2014

القاعدة:

قاضي المستعجلات لا يبحث في الصفة بالشكل المتأتى لقاضي الموضوع بل يقوم بتقديرها و تحسسها من خلال المستندات المعروضة عليه و بشكل وقتي.

الإنتاج الفكري أو الأدبي أو العلمي أو الفني ملك لمؤلفه كيفما كانت قيمته أو كيفية التعبير عنه و يخول لصاحبه حق التعرض على كل تحريف أو تشويه أو تغيير يصيب إنتاجه الفكري أو الفني.

 

 

الوقائــــع:

بناء على المقال المقدم من طرف المدعية بواسطة نائبها و المؤداة عنه الرسوم القضائية بتاريخ 6-6-2014 تعرض فيه أنها شركة متخصصة في الإنتاج و التوزيع للأفلام السينمائية و التلفزيونية و في إطار تخصصها قامت بإنتاج الحلقة النموذجية للمسلسل التلفزي ألف ليلة و ليلة شهرزاد بعدما اقتنت حقوق التأليف من كاتب السيناريو السيد رشيد سكوي و أن الشركة العارضة سجلت حقوقها بخصوص الحلقة النموذجية المذكورة لدى المركز السينمائي المغربي تحت رقم 59/2013 و يهم ذلك جميع الحقوق المتعلقة بالتصوير و الديكور و الألبسة و أن عملية إنتاج الحلقة النموذجية من المسلسل التلفزيوني كلف العارضة مبالغ طائلة بشأن مستحقات الممثلين و الطاقم الفني و الطاقم التقني و تكاليف كراء لوازم الديكور و الإضاءة و تكاليف الإقامة و التنقل للطاقم و أنها فوجئت بكون المدعى عليه الأول المسمى أنور معتصم بصدد نشر الحلقة النموذجية من المسلسل التلفزي أعلاه في مواقع الأنترنيت خاصة اليوتوب و الفايسبوك و قد أقدم المدعى عليه على نسب العمل المذكور لنفسه وحده و بادر إلى نشر إعلانات عبر الصحافة الالكترونية و الملصقات تفيد بأنه بصدد إعداد تصوير المسلسل و يبحث عن شخصيات مغربية و أجنبية لتمثل الأدوار، و تبين لاحقا أن المدعى عليه أبرم اتفاقا مع ميدي 1 تيفي باسم الشركة المدعى عليها الثانية و التي يتولى تسييرها بخصوص إنتاج نفس المسلسل التلفزي بنفس الموضوع و نفس الديكور و نفس الملابس بل و نفس الممثلين تقريبا و أن العمل التلفزي من إنتاج الشركة العارضة و لديها عليه حقوقا حصرية و لا يحق لأي شخص أن يقوم بنشر أي جزء منه أو التفاوض بشأنه مع الأغيار و بالأحرى أن يبدأ في إنتاجه و تصويره و الإعلان عن تسويقه، و أن ما أقدم عليه الطرف المدعى عليه يشكل اعتداء صارخا على حقوق العارضة و على ممتلكاتها و على منتوجها التلفزي الذي انفقت من أجله أموالا طائلة.

لذا تلتمس إصدار أمر للطرف المدعى عليه بالإيقاف الفوري لجميع أعمال التصوير و النشر و الإنتاج و الدعاية و التفاوض بخصوص المسلسل التلفزي ألف ليلة و ليلة تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 10000 درهم عن كل يوم تأخير عن التنفيذ و تحميله الصائر.

و أرفقت مقالها بنسخة من النظام الأساسي للشركة، إشهاد صادر عن السيد رشيد سكوري، شهادة صادرة عن المركز السينمائي المغربي، نسخة مطابقة للأصل لشهادة التسجيل بالضريبة المهنية، صورة اتفاقية إنتاج مبرمة بين شركة medi 1 tv و شركة pictures Casablanca  ، صورة فواتير، صور شيكات، صور وثائق و مستخرجات من الأنترنيت.

و بناء على جواب المدعى جاء فيه أن الدعوى الحالية موجهة ضد العارض و الحال أن شركة كازا بلانكا بيكتشرز هي من تقوم بإنتاج مسلسل تلفزي مختلف عن المسلسل موضوع النزاع عنوانه ألف ليلة و ليلة و هو ما يثبته اتفاق تنفيد الإنتاج المبرم بينهما وبين القناة التلفزية ميدي 1 تيفي و إلى جانب أنه تنتفي أية علاقة لمسلسل المدعية المزعوم الذي تتولى إنتاجه شركة كازا بلانكا بيكتشرز Casablanca pictures فإن الدعوى الحالية تكون قد وجهت ضد غير ذي صفة و احتياطيا في الموضوع فإنه يتأكد بأن النزاع الحالي يتمحور في مجمله حول إنتاج حلقة نموذجية لمسلسل تلفزي مزعوم ليس إلا و هو ما يؤكده الإشهاد الصادر عن المركز السينمائي المغربي و كذا الإشهاد الصادر عن السيد سكوري و أنها تزعم بأنها قامت باقتناء حقوق التأليف المتعلقة بالمسلسل موضوع النزاع من كاتب السيناريو السيد رشيد سكوري إلا أنها لم تثبت ما تدعيه في هذا الصدد كما أن الثابت من الإشهاد الصادر عن السيد رشيد سكوري هو أنه يصرح و يأذن للمدعية بإنتاج الحلقة النموذجية لمسلسل شهرزاد على أن يقوم العارض بعملية الإخراج و أن الثابت و الأكيد هو أن مسلسل ألف ليلة و ليلة الذي تقوم بإنتاجه شركة كازا بلانكا بيكتشرز يختلف عن المسلسل التلفزي موضوع النزاع حسب ما يتأكد من خلال مقارنة الوثائق التي تسند عليها المدعية بتلك المدلى بها من طرف العارضة و لا سيما الاتفاق مبرم بين شركة كازابلانكا بيكتشرز و بين القناة التلفزية ميدي 1 تيفي و أن المسلسل المشار إليه تجاوز مرحلة الحلقة النموذجية إلى الإنتاج الفعلي لسلسلة كاملة تتكون من 20 حلقة مدة كل حلقة واحدة منها 30 دقيقة.

ملتمسا أساسا التصريح بعدم قبول الدعوى.

و أرفق جوابه بصورة عقد.

و بناء على إدراج الملف بعدة جلسات كان آخرها جلسة 2-7-2014 حضر نائبا الطرفين و أكد نائب المدعى عليه ما سبق فتقرر حجز الملف للتأمل لجلسة 7-7-2014

التعليــــل

من حيث الدفع بانعدام صفة السيد أنوار المعتصم فإنه يتعين الرد بأن الدعوى وجهت ضد هذا الأخير لعلة نشره الحلقة النموذجية لمسلسل المدعية في مواقع الأنترنيت و عبر الصحافة الإلكترونية كما أنه تعاقد باسم المدعى عليها الثانية التي يسيرها و أن المدعية و إثباتا لما تدعيه أدلت بإشهادين و مجموعة من الصور و الوثائق المستخرجة من مواقع التواصل الاجتماعي و التي تفيد أيضا أن السيد أنوار المعتصم هو مخرج المسلسل موضوع الطلب هذا إضافة إلى أن عقد الانتاج الذي أبرمته المدعى عليها الثانية مع شركة ميدي 1 تيفي أسس على الاعتبار الشخصي للمدعى عليه الأول و بذلك فإن الدعوى وجهت ضد من له الصفة.

و حيث من جهة أخرى فإن قاضي المستعجلات لا يبحث في الصفة بالشكل المتأتى لقاضي الموضوع بل يقوم بتقديرها و تحسسها من خلال المستندات المعروضة عليه و بشكل وقتي.

حيث أسست المدعية الطلب على كون المدعى عليه اعتدى على منتوجها التلفزي الذي أنفقت من أجله أموالا طائلة.

من حيث الدفع بعدم إثبات المدعية اقتناءها لحقوق التأليف المتعلقة بالمسلسل موضوع النزاع فإن الإشهاد الصادر عن كاتب سيناريو الحلقة النموذجية لمسلسل شهرزاد يشهد فيه أن هذا الأخير سيكون من إخراج السيد أنوار معتصم و إنتاج شركة كوموس بروديكسيون Gumus productions مما يكون للمدعية حق الملكية عن هذا الإنتاج الذي يخول لها سلطة التصرف في إنتاجها و استعماله و الانتفاع به و الإذن في استعماله.

وحيث يتبين من الشهادة المؤرخة في 18-3-2013 و الصادرة عن المركز السينمائي المغربي أن سيناريو الحلقة النموذجية للمسلسل التلفزي شهرزاد لكاتبه السيد رشيد سكوري و الذي ستنتجه شركة Gumus productions فهو مسجل في السجل العام للسينمائي تحت عدد 59/2013.

وحيث إن الحديث عن شهرزاد لا ينفصل عن حكاية ألف ليلة و ليلة و أصبح لكلامها معنى واحد و أنه بالإطلاع على ما نشر بصفحات موقع التوصل الاجتماعي من طرف المدعى عليه الأول يتضح أنه أضيف إلى تسمية ألف ليلة و ليلة اسم شهرزاد Les 1001 Nuits – shahrazade-.

وحيث يتضح من ظاهر الوثائق أن الحلقة النموذجية لمسلسل المدعية تم إنتاجها بالفعل بدليل ما نشر عنها عبر الأنترنيت و كذا صور الفواتير و الشيكات باسم هذه الأخيرة التي تثبت المصاريف التي أنفقت من أجل ذلك.

وحيث إن المدعى عليه الأول نشر بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بتاريخ 18-9-2013 و 20-10-2013 بأن مسلسل ألف ليلة و ليلة  ” شهرزاد” هو من إخراجه و إنتاج Gumusو  Casablanca pictures.

وحيث بالإطلاع على ما نشر بصفحة المدعى عليه الأول بتاريخ 12-4-2013 على نفس موقع التواصل الاجتماعي يتضح أنه كتب عن بعض صفات شهرزاد و أشار إلى أن الإنتاج لكوميس و أن Post production ل Casablanca pictures.

من حيث الدفع بوجود اختلاف بين المسلسل الذي تقوم بإنتاجه المدعى عليها الثانية و المسلسل موضوع النزاع فإن يتعين الرد بأنه علاوة على أن المدعى عليه لم يعقب على الصور و السيناريو و الوثائق المستخرجة من مواقع الأنترنيت و التي لها ارتباط بموضوع المقارنة بين المنتوجين رغم إمهاله فإنه يتضح ظاهريا وجود تشابه بين الحلقة النموذجية لمسلسل المدعية و المسلسل الذي أنتجته المدعى عليها و أبرمت بخصوصه عقد مع شركة مدي 1 تيفي سواء من حيث الموضوع أو الممثلين أو الديكور.

وحيث إن الإنتاج الفكري أو الأدبي أو العلمي أو الفني ملك لمؤلفه كيفما كانت قيمته أو كيفية التعبير عنه و يخول لصاحبه حق التعرض على كل تحريف أو تشويه أو تغيير يصيب إنتاجه الفكري أو الفني.

وحيث إن التشابه بين الإنتاجين الفنيين أعلاه يشكل اعتداء على حقوق المدعية و هو ما يدعو لتدخل قاضي المستعجلات من أجل حماية هذه الأخيرة و بالتالي وضع حد لوضعيته قد تلحق  بها ضررا عملا بالمادة 21 من قانون إحداث المحاكم التجارية و ذلك بالاستجابة للطلب في حدود إيقاف أعمال النشر و الدعاية.

وحيث فيما يخص طلب إيقاف أعمال التصوير و الإنتاج فإنه أصبح متجاوزا لأن المدعى عليه تمسك في جوابه بأن المسلسل تجاوز مرحلة الحلقة النموذجية إلى الانتاج الفعلي لسلسلة كاملة تتكون من 30حلقة كل واحد منها 30 دقيقة و أن المدعية لم تعقب على ذلك.

من حيث طلب إيقاف أعمال التفاوض فعلاوة على أن هذا الطلب غير محدد بشكل دقيق و أن الأحكام تبنى على اليقين و ليس على الشك و التخمين فإن المدعى عليها الثانية قد أبرمت عقد إنتاج مع ميدي 1 تيفي و بذلك فإنه قد تم تجاوز مرحلة التفاوض و هي مرحلة قبلية قبل التوقيع على العقد النهائي مما يتعين رده.

                                                                  لهــذه الأسبــاب

إذ نبت علنيا ابتدائيا.

  • نأمر المدعى عليهما بإيقاف أعمال النشر و الدعاية عبر مواقع الأنترنيت و الصحافة الإلكترونية بخصوص مسلسل ألف ليلة و ليلة تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 5.000 درهم عن كل يوم تأخير ابتداء من تاريخ الامتناع عن التنفيذ.
  • نصرح بأن هذا الأمر مشمول بالنفاذ المعجل بقوة القانون.
  • تحميل المدعى عليهما الصائر.

وبهذا صدر الأمر في اليوم والشهر والسنة أعلاه.

‎اضف رد