سؤال عاجل في الارث والورثة

590 مشاهدات
سُئل يونيو 13، 2015 بواسطة عمر
سيدة  كلفتي ان اطرح قضيتها في هذا المنبر المنير ولهذا فأرجوكم الاتبخلواعليها بنصائحكم لان خطواتها المقبلة مرتبطة بأجوبتكم لما فيها من خبرة ومصداقية..
توفي زوجها قبل خمسة اشهر وترك لها ثلاثة ابناء اكبرهم  بنت عمرها 14سنة واصغرهم يبلغ 3سنوات وترك حقلا ‹‹فدان›› اشتراه مع أخيه كما ترك منزلا مشترك ايضا مع نفس الأخ كما ترك رصيدا بنكيا باسمه ..
عمل كل ذلك بعرق جبينه وبمساعدة الزوجة حيث عملا منذ سنين في الضيعات  الفلاحية باكادير ..
وقبل اسبوع طالب اب الهالك بنصيبه ونصيب زوجته (ام الهالك)في الارث وطالب ببيع المنزل والفدان وكشف الحساب ..وذلك بشكل متسرع وهستيري كأنه يتسابق مع عمره..
ماهي الاجراءات القانونية في هذا وهل عمر الابناء له علاقة بذلك
 للاشارة احيطكم علما ان المطالب بالارث (اب الهالك) كان قد طرد الهالك واخوته وزوجته (ام الهالك) من منزله وخارج نفقته منذ 1982

                                                                                                            وجزاكم الله خير الجزاء

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا الإستشارة

إجابة واحدة

تم الرد عليه يونيو 14، 2015 بواسطة مستشار قانوني
أولا الإرث والمطالبة به لا علاقة له بكيفية تعامل الوارث مع الموروث ، بمعنى أنه لا يتأثر بحسن أو سوء المعاملة لأنه من الحقوق الشرعية التي حددها الله تعالى في كتابه للناس.

ثانيا قيام أب الهالك وامه بالمطالبة بحقهما الإرثي تصرف مشروع ولا يمكن للسائلة إلا أن تستجيب له رضاء أو قضاء.

أما بخصوص الإجراءات فإن قسمة الإرث تكون إما اتفاقا أو بترك من له الحق فيه يلجأ إلى القضاء، فإذا كانت القسمة بالنسبة لللأرض اتفاقية وكانت الأرض قابلة للقسمة فيمكن إنجازها بواسطة عدلين أو موثق أو محام مقبول للترافع أمام محكمة النقض طبقا للمادة 4 من مدونة الحقوق العينية التي استبعدت نهائيا الاتفاقات العرفية متى تعلق الأمر بنقل أو إنشاء أو تعديل حق من حقوق الملكية.

أما إذا وقع الخلاف حول القسمة الاتفاقية وطريقة إجرائها فيمكن ترك المطالب بحقه الإرثي اللجوء للمحكمة وهي التي ستقوم بها، إنما على امدعي القسمة أن يثبت موت الموروث عن طريق إقامة الإراثة و تركته عن طريق إحصائها.

أما بالنسبة للحساب البنكي، فحسب علمي هناك عمل جار أمام الأبناك إذ يكفي الوارث أن يتصل بالبنك ويطلب نصيبه من الأموال المقيدة في الحساب البنكي الدائن لفائدة الزبون الميت ويدلي فقط بالإراثة. وإن كنت أرى أن تصرف الأبناك هذا فيه خطورة على البنك واحتمال الإضرار بمصالح الورثة لأن البنك ليس محكمة حتى تقوم بحساب قواعد الإرث من جهة ولأن الإراثة قد لا تكون قد حصرت كل الورثة، فكم هي الحالات التي أنجزت فيها عدة إراثات كل إراثة تشمل عددا من الورثة والأخرى عددا اكبر ويتم الجمع بينها جميعا.

وللتذكير فقط فإن القسمة للإرث يجب أن يسبقها أولا فرز نصيب الهالك عن نصيب أخيه الذي يشترك معه في الأرض.

بالنسبة للزوجة ومساعدتها للهالك، فلست أدري هل هي مجرد إشارة أم سؤال حول حقوقها في متروك الهالك لذا يرجى التوضيح.

اما عمر الأبناء فلا علاقة له بقسمة الإرث إذ يمكن قسمته ولو كان الولد أو البنت في يومه الأول من حياته.
تم التعليق عليه يونيو 14، 2015 بواسطة omar
جزاك الله خيرا على إفادتك الشاملة والقيمة
...