في الحجز التنفيذي لعقار رجل مسافر لا علم له بالحجز

79 مشاهدة
سُئل يونيو 29، 2015 بواسطة Hamid
إنّ  مَن رفعت يده عن ملكه له أن يلجأ إلى القضاء من خلال رفعه دعوى الاستحقاق أصلية أو يرفع دعوى استحقاق فرعية لاسترجاع ملكية عقاره أو منقوله، ضمن الشروط والأركان التي نظمها قانون المسطرة المدنية.
وكذلك إذا وقعت حجوزات تنفيذية على ممتلكاتهم بقصد أو غيره من طرف دائنين لا علاقة لهم بهم. فيضطرون إلى رفع دعوى استحقاق فرعية لإبطال إجراءات الحجز التي بوشرت ضد ممتلكاتهم قبل إرساء المزاد العلني. إذا وصل لعلمهم ذلك..
لكن السؤال الذي يلح نفسه هنا، هو ما مصير العقار المبيع في المزاد العلني دون علم صاحبه المسافر أو الغائب في ديار المهجر مثلا  والذي سيصبح بعد إرساء المزاد ملكا لمن رسا عليه المزاد بداهة، فأي مسؤولية تنشأ للغير في مديونية لا يد له فيها فيحملها ليباع بسبب غلط في الحجز أو المدين أو العقار ؟

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا الإستشارة

إجابة واحدة

تم الرد عليه يوليو 4، 2015 بواسطة أيمن - رجل قانون
 
إجابة أقنعتني

الغير الذي لا ناقة له ولا جمل نص الفصل 482 من قانون المسطرة المدنية بالنسبة له أنه يتعين عليه ٍلإبطال الحجز رفع دعوى الاستحقاق. ويمكنه رفع هذه الدعوى إلى حين إرساء المزايدة النهائية ويترتب عليها وقف مسطرة التنفيذ بالنسبة إلى الأموال المدعى فيها بالاستحقاق إذا كانت مصحوبة بوثائق يظهر أنها مبنية على أساس صحيح. وعليه إذا لم يقم بذلك فإن العقار يصبح ملكا للمشتري ولا ينفع الغير سوى الرجوع على المنفذ عليه لكونه أثرى بلا سبب على حسابه.

مع الإشارة أن هذا الأمر لا يتصور إلا في العقار غير المحفظ

 

...