الأنتقال بالأطفال للإستقرار في مدينة أخرى

223 مشاهدة
سُئل سبتمبر 9، 2019 بواسطة Baddi najat
السلام عليكم
أنا متزوجة و لي طفلان 6 سنوات و سنة.
أنا الٱن في سنتي الأخيرة من الدراسة و سأنتظر التعيين اللذي يمكن أن يكون في أي نقطة من المغرب. سؤالي هو هل يمكن للزوج أن يمنعني أن أغير المدينة أنا و أطفالي لنستقر في المدينة التي تم تعييني فيها(في حالة تعييني في المناطق الصحراوية متلا). و ما الحل في حالة رفض الزوج. ( هل يمكنني أن أطلب الطلاق و آخذ أطفالي معي؟؟؟ للعلم علاقتي ليست على ما يرام مع الزوج) و شكرا

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا الإستشارة

إجابة واحدة

تم الرد عليه سبتمبر 10، 2019 بواسطة دليلك القانوني
حسب سؤالك فأنت لازلت في عصمة زوجك، وانتقالك للعمل في مكان آخر برغم إرادة الزوج فيه مساس بحق الزوج في المساكنة الشرعية التي تقتضي أن تكوني بقربه.
تنص المادة المادة 51 من مدونة الأسرة على أن:
" الحقوق والواجبات المتبادلة بين الزوجين:
1 - المساكنة الشرعية بما تستوجبه من معاشرة زوجية ...."
وبالتالي ففي إطار العلاقة الزوجية بإمكان الزوج رفع الدعوى ضدك بالالتحاق ببيت الزوجية الأصلي ما لم يكن هناك بند في عقد الزواج يقضي بعدم منعك من العمل ، فهنا يمكن البناء عليه والقول بأن الترخيص بالعمل بدون تحديد مجال جغرافي يعطيك الحق في العمل حتى ولو تعارض مع مبدأ المساكنة وأن على الزوج الانتقال إلى حيث تعميلن، وتبقى للمحكمة في الأخير السلطة التقديرية في الأخذ بموقفك أو موقفه.
أما في حالة حصول الطلاق فإن الحضانة من حقك، ولكون سؤالك يتعلق بحالة احتمال انتقالك بالأطفال إلى مدينة أخرى فإن الجواب عليه تضمته المادة 178 من مدونة الأسرة التي نصت على مايلي:
" لا تسقط الحضانة بانتقال الحاضنة أو النائب الشرعي للإقامة من مكان لآخر داخل المغرب، إلا إذا ثبت للمحكمة ما يوجب السقوط، مراعاة لمصلحة المحضون والظروف الخاصة بالأب أو النائب الشرعي، والمسافة التي تفصل المحضون عن نائبه الشرعي."
ومن خلال هذا النص فإن الظاهر أن المحكمة هي التي تبقى لها السلطة التقديرية في الإبقاء على الحضانة أو سقوطها، والفيصل في ذلك هي مصلحة المحضون، وهناك عناصر حددها القانون تستنير بها المحكمة وهي بعد المسافة عن الأب والظروف الخاصة به هل تسمح له بمراقبة المحضون أم لا.
تم التعليق عليه سبتمبر 10، 2019 بواسطة Baddi najat
شكرا بزاف على الأجابة.
للتوضيح ملي تزوجت كنت مازالا كانقرا. و الزوج ديالي يعلم أنه سيأتي يوم يتم فيه تعييني. نحن الأم لا نسكن في نفس المدينة هو يعمل في مدينة و أنا في مدينة أخرى. أنا لا أستطيع أن أبتعد عن أطفالي ماذا يمكنني أن افعل؟ و شكرا
تم التعليق عليه سبتمبر 24، 2019 بواسطة د.عادل الجنيدي
ما لا ترضيه على نفسك كزوجة أو طليقة وأم لأبناء فلا ترضيه على زوجك أو طليقك أب الأبناء والله المطلع على ما تخفي الصدور ،، أما في القانون فعادة لا يسمح قاضي الأسرة بإبعاد الأبناء عن أحد والديهما سواء للحاضن أو الحاضنة إلا في ظروف خاصة .

استشارات ذات صلة

0 إجابة 57 مشاهدة
1 إجابة 95 مشاهدة
1 إجابة 376 مشاهدة
...