اريد صيانة حقي لكن فيما لا يغضب الله

139 مشاهدة
سُئل أغسطس 28، 2015 بواسطة ستار محمد
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

في الحقيقة أود أن أتقدم بجزيل الشكر لعائلة نكري على مدي بهدا الركن من المنتدى القيم ومن خلالها اود أن امرر تحياتي الحارة الخالصة للعاملين عليه  سواء كانوا في الواجهة او جنود خفاء.
أولا قبل طرح سؤالي على حضرتكم أود معرفة ما ادا نص الشرع والقانون عن عدم تمكين الوريثات الوحيدات من البنات من ارث ابيهن (اي ان الاب المتوفى لم يلد سوى البنات فقط)

 ففي حالة ما ادا أقصيت بناتي شرعا من الإرث ومخافة إنتقال هدا المسكن بعد وفاتي إلى اخوتي الورثة الدين للاسف لا يخافون الله ، وتشردهن بعد دلك خاصة انهن مازلن صغار ألتمس منكم  نصحي أو إيفادي بصيغة قانونية أوضفها قبل وفاتي لصيانة والمحافظة على مسكني كي يضل بين ايديهن و لا ينتقل لاخوتي بعد وفاتي لاقدر الله.

 

وشكرا

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا الإستشارة

إجابة واحدة

تم الرد عليه أغسطس 28، 2015 بواسطة أيمن - رجل قانون
الشرع لم يقص البنات من الإرث بل خصص لهن ثلثا التركة لقوله تعالى " فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن تلثا ما ترك" سورة اتلنساء الآية 11.

وكذلك فعل القانون ففي المادة 345 من مدونة الأسرة ، أصحاب الثلثين أربعة منهن البنتان فأكثر.

أما بالنسبة للصيغة، فليس هناك سوى تمليكهن المنزل قيد حياتك ببيع أو صدقة أو هبة، إنما إذا كان الأمر صدقة او هبة فعليك إفراغ المسكن منك ومن حوائجك مدة سنة وعدم العودة إليه قبل هذه السنة، هذا إذا كان المنزل غير محفظ، أما ذا كان محفظا فيكفي تقييد الهبة او الصدقة في الرسم العقاري ونقل الملكية للمتصدق عليهن او الموهوب لهن بهذا الإجراء وكفى.

ولا بأس ان ننقل بعضا ممن حاولوا الالتفاف على حكم الله ما ذا حصل لهم.

في مثل حالتك قام رجل بنقل الملكية لبناته قيد حياته ليحرم إخوته الذكور من الإرث، فقامت البنات بعد ان اشتد عودهن وتعرفن على من كان يعدهن بالزواج بطرد أبيهن من بيته بدعوى أنه ملك لهن ويردن التصرف فيه بالبيع، فتشرد الأب بفعل ما قام به.

لذا ننصح ،لأنه لا تدري نفس ماذا تكسب غدا، أن يتم إبرام عقد عمرى بعد البيع أو الهبة لفائدتك يمنحك حق البقاء في بيتك طيلة حياتك وبعد ذلك يمكن للبنات ان يتصرفن في العقار بما شئن.

وملاحظة أخيرة إذا أبرم  البيع فيجب أن يكون للبنات مال يمكنهن من دفع الثمن لأن الورثة يمكنهم فيما بعد الطعن فيه بالصورية بعلة أن البنات لا مال لهن للشراء، ولذلك تبقى الصدقة أو الهبة أفضل الحلول
تم التعليق عليه أغسطس 28، 2015 بواسطة عائشة نكري
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
"'ولذلك تبقى الصدقة أو الهبة أفضل الحلول '" خير ما أختتمت به نصائحك القيمة والموصولة.
اشكرك

استشارات ذات صلة

1 إجابة 117 مشاهدة
1 إجابة 1.4K مشاهدة
1 إجابة 433 مشاهدة
1 إجابة 695 مشاهدة
...