ما المقصود ب: (العقار المحفظ) الوارد بنص المدونة 299 من م.ح.ع المدكورة بردكم الأخير.

193 مشاهدة
سُئل أكتوبر 1، 2015 بواسطة نكري عائشة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كتكملة لما جاء في ردكم الجميل والمقنع صراحة، نود معرفة المقصود  ب:(إدا كان العقار المحفظا ) الواردة بالفقرة الاخيرة من نص المدونة  المادة 299 من م.ح.ع( فإذا كان العقار محفظا فإن الحصة المشفوعة لا تؤخذ إلا من يد المشتري المقيد بالرسم العقاري)

والتي اثيرت حولها نقاشا مازال لحد الساعة غير محسوم والسبب لبس ظاهر لمقصود الكلمة في ضل عدم إلمامنا بهدا المجال الواسع ثم مخافة السقوط في تؤويلات قد تكلفنا الكثير.

  من هنا يأتي ملتمس طلبنا من حضرتكم حول المقصود ب (إذا كان العقار محفظا) الوارد بالمادة 299 من م.ح.ع.

هل المقصود بالعقار المحفظ هو تحفيظ  العقار الموافق  للحصص موضوع الشراء ثم البيع ام المقصود بالعقار المحفظ  دلك التحفيظ الخاص بالعقار الأم الدي اقتطعت منه الحصص موضوع الشراء ثم البيع علما بأن العقار الأم محفظا أصلا أما الحصة موضوع الشراء ثم البيع فهي مازالت غير محفظة بعد.

ولكم جزيل الشكر.

ملحوظة :قد تتخلل تساؤلاتنا بعض الدلالات على سداجتنا بالموضوع نلتمس منكم العذر عن دلك مع تقويمها إن وجدت جازاكم الله الف خير.

أختكم عائشة نكري وعائلتها الصغيرة

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا الإستشارة

إجابة واحدة

تم الرد عليه أكتوبر 9، 2015 بواسطة أيمن - رجل قانون
العقار المحفظ بكل بساطة هو الخاضع لنظام التحفيظ وله رسم عقاري بالمحافظة العقارية.

ولكن

كل التصرفات الواردة على العقار المحفظ تعتبر غير وجودة ولو فيما بين الأطراف إلا من تاريخ تقييد هذه التصرفات في الرسم العقاري.

وعليه فالشفعة لا يمكن القول بأنها تؤخذ من يد هذا المشتري أو ذلك إلا إذا كان هذا المشتري قد قيد شراءه بالرسم العقاري.
...